منتدى كل العراقيين
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عشاق من العالم الآخر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميرة النجوم *ارين*



انثى
عدد الرسائل : 51
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبه *ثاني متوسط*
المزاج : ظوجه+ظوجه=طاكه روحي
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: عشاق من العالم الآخر   الثلاثاء سبتمبر 16, 2008 5:17 pm

من زفرات عُشاق آثروا الركون في الركن الآخر من العالم ..



هبت رياح .. معطرة بأنفاسهم



شجية بصدورهم المعْشِبَة بالصلوات



وقلوبهم المثقلة بالوجد



ونبضهم الذي استحال نغماً للوالهين



وأيديهم .. مليئة بالورد والشوق والقبلات ...



كنت أنا .. أسكن ثوب الريح .. ورجع الصدى



كنت أمارس فيها لعبة الحلم ..



لعبة الرحيل للداخل



أُداعب شيئاً ما في الروح ...



أُداري ما في القلب



ركبتُ زورق الندى ..



مددتُ يدي في بحيرة اللهفة ..



أقطف وردة اللون ..وبرعم العطر المتأنق



كانت القصائد المشتعلة التي تقف على ضفة الشوق



لا ترى إلا عيناك



والهمس لا يصير ِشعراً إلا إذا كُنْتَ وحدكَ



تقف على شرفة الموعد



بالأمس وقفتُ طويلاً أرقب نجماً في السماء .. خلته أنت ..



وددته أن يدنو مني حتى اشعر بأنفاسك قربي ..



لأعطرك بأشواق الفرح .. وأعيد ترتيب أيام كل العصور

معك


تمنيته أن يقترب حتى المسك في الوهج صدر فسيح الأمان

وسيع الطمأنينة



تمسح كفوف الندى



تنادي أحلام حب انعقد بين قلبين



تسقي شرايين العمر .. ورد وزهور وأنغام



لم يقترب النجم .. وأنت أيضاً لم تأتي ...



لم يكن هناك نهر يفصلنا



ولا ضفة نصل إليها معاً



العتمة وحدها هي التي تقف في موعد الشوق



كنتُ وحيدة على شرفتي



أنتحب بلا دموع



أبكي هذا الحب البائس الذي قص جناحاه وأطفئ وهجه



قبل أن يحلق في عالم الروح


هذيان من العالم الآخر
مشاعري تتخبط بين هذيان حرف
ودمعة حائرة وشوق مدفون هل أصابنى الخرف!!

أم أنه العالم الآخر !!
عالم الألف روح وروح ..عالم قلوب فيه تنوح..
دموع تتساقط كالندى فوق الأشجار البريئة
دموع تمتزج الندم بالرهبة تهتز على شفاه جريئة

هل هي لحظات السكون !!
أو لربما تكون تلك اللحظات هي الإنفجار الأخير..
ولربما هناك آلاف أرواح عشاق فى جسدنا الصغير
أمسيات البحر الجميل ... لحظات الشوق الطويل
همسات في وطن الحب..عناق تحت القمر الأصيل

لا أعلم هل أشتاق إلي كل ذلك !!
أم أن الأمواج أخذت ما تبقى ذكرياتك..
هل تشاهدين هذا الطير البحري !!
أنه مرسال الحب .. فما الذي أتى به إلي جحرى !!
يا ترى لمن يحمل رسالته !!
ومن يفك رموز كلماته..

البحر يأتيني مرة أخرى ليلتقيني
من دون أن يخدعني او يغدرنى
يأتي بوقعه الجميل اليك ليحملنى

ولكن لا يزال البحر بحراً يهابه الجان والأنسان
ولونه الأزرق يقتل ما تبقى مني من هذيان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عشاق من العالم الآخر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
iraqgirls :: القسم العام :: المواضيع العامة-
انتقل الى: